القائمة البريدية

لتصلك آخر المواضيع على بريدك ، أضف بريدك هنا ، ثم أذهب إليه للتفعيل .

أضفنا للمفضلة

اضغط هنا لإضافة المدونة للمفضلة


أمرنا الله بالتأمل فى خلقه ؛ ليزيد ذلك من إيماننا به . و تحضرنى قصة فى ذلك :
سأل كافر مسلماً : هل يستطيع الله أن يضع السماوات والأرض في بيضة بحيث أن البيضة لا تكبر وأن السماوات والأرض لا تصغر ؟! استغرب المسلم من سؤال الكافر ، و ذهب إلى أحد العلماء المتأملين فى خلق الله ، و عندما سأله :
- أجابه العالم : نعم !!
- المسلم : كيف ؟؟
- العالم : هل ترى الجبل هناك ؟ 
- المسلم : نعم
- العالم : بماذا تراه ؟
- المسلم : بعيني
- العالم : انظر الى صغر عينك وإلى كبر الجبل فكيف ترى الجبل بعينك الصغيرة ؟!
أترككم مع 5 من نتائج تأملى فى الكون ( تحتمل الصواب و الخطأ ).
جبل
من ينظر إلى الكون يعلم أن الله حكيم لا يلعب بالنرد . (أينشتاين - عالم ألمانى)
1. الدوران
لو لاحظت ستجد أن كل شىء يدور فى الكون . فالإلكترونات تدور حول النواة فى الذرة ، و القمر يدور حول الأرض ، و الأرض و باقى الكواكب تدور حول الشمس ، و الشمس و نجوم مجرة درب التبانة ( أو الطريق اللبنى )  تدور حول مركز المجرة ، و مجرتنا و حوالى 32 مجرة أخرى تدور أيضاً فيما يعرف بالمجموعة المحلية . هذا هو الكون الذى جعله الخالق فى حركة و دوران مستمرين . نعود لكوكبنا الأزرق فنجد أن حياة الإنسان فى حركة دائمة ، فالغنى قد يصبح فقير و العكس صحيح ، المخطئ قد يصيب…
الدوران
2. التكرار
كما أن كل شىء يدور فى الكون ، فإن هذا الدوران يتكرر . بمعنى أن الإلكترونات لن يأتى لها يوم و تقول : لن أدور اليوم حول الذرة :-) ، و كذلك القمر ، الأرض و الكواكب ، الشمس و النجوم و عناقيد المجرات ( أى مجموعات المجرات مثل المجموعة المحلية ). فكل هذه الأجسام تكرر من دورانها بمرور فترات معينة . فى الحياة نجد أن الغنى الذى أصبح فقيراً قد يعود لغناه ، المخطئ الذى أصاب قد يعود ليخطئ من جديد ، فيما يشبه العجلة المتعاقبة .
3. الاختلاف
من روعة الله أنه لم يخلق شيئين متفقين أتفاقاً تاماً ، دائماً ستجد اختلافاً . فذرة الحديد مثلاً ليست كذرة النحاس ، القمر لا يشبه غيره من أقمار المجموعة الشمسية الستين ، الأرض لا تشبه غيرها من كواكب المجموعة الشمسية الثمانية ، كذلك الحال فى جميع الكائنات. لذا عليك أن تؤمن بحقيقة الاختلاف ، مثلاً أن تختلف مع الآخر فى الرأى فهذا طبيعى و منطقى ، أن تختلف الأرزاق بينك و بين الآخرين كأن قد يعطيك الله الصحة و يعطى آخر المال…
الاختلاف
الاختلاف يسود دائما وقتما وأينما سادت قوة الشخصية ، وكمّ الاختلاف في مجتمع ما يتناسب غالبا مع كمّ العبقرية والنشاط العقلي والشجاعة في هذا المجتمع .(جون ستيوراث ميل - فيلسوف إنجليزى)
4. المركزية
لكل شىء مركز . النواة مركز لدوران الإلكترونات فى الذرة ، الأرض مركز لدوران القمر ، الشمس مركز لدوران الكواكب ، مركز المجرة مركز لدوران النجوم . فى الحياة نجد أن الأم مركز العطف ، المصالح و الرشوة مركز الفساد ، فلو أردت أن تغير شيئاً فى حياتك غير مركزه ( أهم شىء يسبب هذا الشىء ) .
 المركزية
5. التضاد
لكل شىء تضاد ، و لولا وجود تضاد للشىء لما كان لهذا الشىء معنى كما يقول الدكتور إبراهيم الفقى . فالخير عكسه الشر ، و لولا وجود الشر لما كان للخير معنى ، و النجاح عكسه الفشل ، و لولا وجود الفشل لما كان للنجاح معنى…
 التضاد
الفشل هو البهار الذي يعطي النجاح حلاوته، وبدونه لا تكتمل الطبخة .

4 التعليقات:

مدونة عالم يونس يقول...

السلام عليكم
تدوينة رائعة
بالتوفيق إن شاء الله .

غير معرف يقول...

مشكور جدا جدا جدا على هذه الأشياء التي تعرفنا عن الكون أكثر ،وقصه المسلم والكافر عن التأمل فقد أعجبتني

غير معرف يقول...

مشكوور ي قلبي مدونة ررااائعة

غير معرف يقول...

قصة مسلم و الكافر فكيف انظر الى جبل بعينى الصغيره والجبل الكبير الجواب للاانه بعيد عنى فلو كان قريب لن استطيع النظر اليه كامل